الملابس التراثية

الزبون

حرصت صفية بن زقر أن تسجل طرز الملابس التراثية لتحافظ عليها في سجل توثيقي، لعدم وجود المراجع الكافية التي توضح لنا أشكالها وكيفية لبسها وتسميتها. وقد إعتمدت الفنانة على البحث الميداني في الحصول على المعلومات المطلوبة. ونظراً لاتساع رقعة المملكة واختلاف أنماط اللباس مابين منطقة لاخرى، فقد استغرق البحث سنوات عدة.

ونلاحظ أن البيئة والعادات والتقاليد تضيف الإختلافات في تصميم الملابس حسب النضج الحسي والذوقي والإبداعي. ولما كان الانسان يقوم بتطوير ملابسه حسب حاجات عصره الذي يعيش فيه، فانه في بعض الأحيان قد يفقد الهوية التراثية للملابس، ولكن الكثير من مواطني المملكة يصرون على استخدام الملابس التراثية في المناسبات والإحتفالات الرسمية.